بعد سقوط40 قتيل ومئات الجرحى من المعتصمين ... تمرد عدد من أفراد الأمن اليمني وانضمامهم الى المحتجين 2011/03/18 الساعة 22:29:32
احد الجنود المنضمين الى ساحة التغيير بصنعاء

التغيير – صنعاء – خاص :

أعلن عدد من الجنود في الأمن اليمني تمردهم بعد رفضهم اوامر من قياداتهم طلاق النار على المتظاهرين .
قال مراسل " التغيير " إن عددا من أفراد الأمن المركزي المرابطون في جولة الرباط سلموا أسلحتهم و أعلنوا انضمامهم إلى المعتصمين في ساحة التغيير .
يأتي هذا في يوم دامي شهدته العاصمة اليمنية صنعاء عقب صلاة الجمعة ، حيث قام مجموعة من أنصار الحزب الحاكم ما يسموا بالبلاطجة بالاعتداء على المتظاهرين السلميين وسط ساحة التغيير بعد صلاة الجمعة التي شهدت ما يقارب مليون ونصف المليون متظاهر كانوا قد أدوا صلاة الجمعة في ساحة التغيير.
وعقب صلاة الجمعة قاموا مجموعة من أنصار الحزب الحاكم بإحراق إطارات السيارات في الحاجز بناه أبناء الحي وقاموا بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين من الجهة الجنوبية بجوار المركز الإيراني وأطلقت الرصاص من أسطح المنازل صوب المتظاهرين وسقط خلال الاعتداء أكثر من أربعين 40 شهيدا وكان من بين الشهداء أطفال واحد الصحفيين والمئات من الجرحي بالرصاص الحي وقنابل مسيلة للدموع .
وكان المتظاهرين قد القوا القبض على 15 من رجال الأمن بلباس مدني داخل المنازل المجاورة التي تم إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين وتم تسليمهم إلى اللجنة الأمنية التابعة للمتظاهرين .
وكان رجال الأمن قد استأجروا المباني المجاورة لساحة التغيير لاستخدامها في إطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين وكان من بين هذه المنازل منزل محافظ المحويت احمد على محسن الأحول .
وكان المتظاهرين قد اقتحموا العديد من المنازل التي تم إطلاق الرصاص الحي عليهم وصادروا كل الأدوات الموجودة فيها وهي تابعة لرجال الأمن الذين قاموا باستخدام القناصات ضد المتظاهرين .
وقال لـ "التغيير" عدد من المتظاهرين الذين اقتحموا المنازل التي تم إطلاق الرصاص الحي منها أنهم وجدوا في المنازل زي عسكري وذخيرة حية كانت بحوزة أنصار الحزب الحاكم الذين أطلقوا الرصاص على
وكان المستشفى الميداني قد اكتظ بالقتلى والجرحى وتم نقل العشرات من الإصابات الخطيرة إلى مستشفيات خارجية .
وكانت عدد من المستشفيات الأهلية بصنعاء قد استقبلت العشرات من الإصابات الخطيرة التي تعرضت للرصاص الحي في الاعتداء فيما رفضت المستشفيات الحكومية استقبال أي حالة حسب المصادر .
وما تزال سيارات الإسعاف تنقل العشرات من الجرحى إلى المستشفيات لعدم توفر المواد الطبية اللازمة لإسعاف الجرحى ولعدم توفر غرف عمليات وكانت سيارات الإسعاف قد نقلت جثامين أكثر من عشرة قتلى الذي توفوا مباشرة إلى ثلاجات المستشفيات الخارجية .
وطالب المتظاهرون في ساحة التغيير بمحاكمة الرئيس اليمني صالح وأنصاره لما ارتكبوه من جرائم ضد المتظاهرين سلميا اليوم الجمعة وسط العاصمة اليمنية صنعاء.
These icons link to social bookmarking sites where readers can share and discover new web pages.
  • Digg
  • Sphinn
  • del.icio.us
  • Facebook
  • Mixx
  • Google
  • Furl
  • Reddit
  • Spurl
  • StumbleUpon
  • Technorati
ردود الأفعال: 

Leave a comment