تسائل عمن أباح دماء المعتصمين وقال انه مع مطالب الشباب
الداعية الزنداني يدعو الرئيس اليمني لتسليم صلاحياته لنائبه وتهيئة ختام حكمه 2011/03/18 الساعة 22:01:21
التغييرنت

التغيير- صنعاء- خاص:

دعا الداعية الإسلامي المعارض عبدالمجيد الزنداني الرئيس اليمني علي عبدالله صالح لتسليم صلاحياته إلى نائبه وتهيئة حياته السياسية الاخيرة .
وقال الشيخ الزنداني لـقناة " الجزيرة ": " ان رسالتي إلى الرئيس انه يكفي ما حصل وما وصلت إليه الأمور، وان بيده ان يحل المشكلة، والابتعاد عن جر البلاد الى أمور كبيرة وضارة ولا نريد ان يكون هو سببا في ذلك ".
وأضاف:" إذا أراد الأخ الرئيس ان يحل المشكلة وقد أعلن عدم التمديد والتوريث، فلو انه يتقدم خطوة ويسلم النائب صلاحيات بممارسة صلاحياته وان يحسن التفاهم مع القوى السياسية لإيجاد مخرجا لان هذه النقطة هي السبب.
ولفت الى ان :" المفتاح بيد الرئيس هو قادر ان يحسم الأمر، وقد قلت له بصراحة أذا كنت قررت اعتزال الحياة السياسية في 2013، فقم بتهيئة الشعب وأحسن ختام فترتك، وهيئي وضعك ووضع أبنائك وشعبك، ولا تترك الشعب في فوضى "..
وتعليقا على أحداث اليوم الدامية أشار الزنداني إلى انه " يستغرب ان يعامل المعتصمون السلميين بمثل هذه المعاملة، من أباح دمائهم؟! وما هي الجريمة التي اقترفوها؟! ".
وأوضح الزنداني :" ان خروجه من العاصمة صنعاء إلى منطقة أرحب، كان احتجاجا على الاعتداء على المعتصمين في ساحات الحرية والتغيير ".
وتابع" سبب خروجي من صنعاء، اننا وصلنا الى طريق مسدود مع السلطة، فبعد جهود مضنية لمشائخ القبائل، والعلماء وقمنا بوساطة مكوكية يومية بين القوى السياسية، ووجدنا في النهاية رفضا من الاخ الرئيس الذي رفض المطالب، وقد طالبناه بان يقدم مصلحة الشعب اليمني على أي اعتبارات اخرى ".
وجدد الزنداني فتوى العلماء بحرمة قتل المعتصمين: وقال لا يجوز لاي جندي طاعة أي أوامر من أي شخص مهما كان، لاطلاق الرصاص على المواطنين، وأدعو الجيش والامن وجميع اليمنيين الى ان لا يستهينون بالدماء وان يرفضوا الاعتداء على الأبرياء ولا يطيعوا هذه الاوامر ".
وأكد الزنداني انه "مع المعتصمين ولو لم نكن معهم في الميدان فنحن معهم في مطالبهم، لانهم يمارسون حقا دستوريا، وقانونيا ".
واتهم الزنداني السلطة اليمنية بالتعاون مع الإدارة الاميركية السابقة لوضعه في قائمة المطلوبين اميركيا.
وقال:" وضعي في قائمة المتهمين تم باتفاق جرى بين الحكومة اليمنية والاميركية أيام بوش، لان أي شخصية كبيرة عربية، عجزت السلطات المحلية عن ايقافها او التصدي لها، فتتدخل أميركا لمعاونة السلطات لتحجيمه، والدستور اليمني يمنع أي شخصية يمنية لأي جهة أجنبية.
والزنداني من أهم الشخصيات المؤثرة قبليا ودينيا واجتماعيا،في اليمن وشغل منصب عضو مجلس رئاسة الجمهورية بعد الوحدة اليمنية في 1990، ومن مؤسس حركة الاخوان المسلمين في اليمن منذ وقت مبكرة، ويشغل الان عضو الهئية العليا لحزب الاصلاح .
وكان الزنداني انتقل الى برط في محافظة الجوف بعد انضمامه الى المعارضين لحكم اول رئيس بعد الثورة في الشمال المشير عبدالله السلال، وتكرر الموقف مع الرئيس السابق السابق إبراهيم الحمدي، حيث انتقل إلى منطقة وادي آل أبو جبارة بمنطقة وائلة بصعدة. والان انتقل الى منطقة أرحب حيث مسقط رأس أجداده وهي قبيلة تقع شمال العاصمة صنعاء وتعتبر من كبار واهم قبائل اليمن.
These icons link to social bookmarking sites where readers can share and discover new web pages.
  • Digg
  • Sphinn
  • del.icio.us
  • Facebook
  • Mixx
  • Google
  • Furl
  • Reddit
  • Spurl
  • StumbleUpon
  • Technorati
ردود الأفعال: 

Leave a comment